ريـشة مـبدع

    الاقتصاد في كوريا

    شاطر
    avatar
    admin
    Admin

    عدد المساهمات : 156
    نقاطي : 753
    التقييم : 2
    تاريخ التسجيل : 24/04/2010
    العمر : 23
    مزآجي :
    ~ :

    الاقتصاد في كوريا

    مُساهمة من طرف admin في الأربعاء يوليو 21, 2010 8:19 am

    الاقتصاد
    على مدار العقود الأربعة الماضية، كان النمو الاقتصادي المشهود لكوريا جزءاً مما أطلق عليه "المعجزة الشرق آسيوية"، فالنمو الاقتصادي المكثف جعل كوريا تقفز إلى المرتبة الثانية عشرة كأكبر اقتصاد وشريك تجاري على مستوى العالم، وكان هذا النمو مدفوعاً بمعدلات عالية من الادخار والاستثمار والتعليم المكثف الذي أدى إلى زيادة معدل الملتحقين بالجامعات، بحيث أصبح المعدل الكوري واحداً من أعلى المعدلات العالمية (82,1% في عام 2005). وخلال هذه السنوات، حدثت تحولات هائلة في البنية الصناعية لكوريا، وتنوعت الصناعات الرئيسية، لتنضم إليها صناعات السيارات والبتروكيماويات والإليكترونيات وبناء السفن وصناعة النسيج ومنتجات الصلب، وارتفع معدل النمو في الناتج القومي الإجمالي من 4,3% في عام 2005 إلى 5% في عامي 2006 و2007، وبفضل ارتفاع الناتج القومي الإجمالي مدفوعا بقوة الصادرات وزيادة الاستثمارات في المصانع والمنشآت، تمكنت كوريا الجنوبية من اعتلاء المرتبة الثانية عشرة بين كبرى الدول الأكبر اقتصادياً، بعد أن بلغ الناتج القومي الإجمالي الكوري في عام 2005 نحو 791,3 مليار دولار، وارتفع إلى 887,5 مليار دولار في عام 2006. وارتفعت الصادرات الكورية إلى 371,5 مليار دولار بعد تطبيق قاعدة الإعفاء الجمركي في عام 2007، ومثلت هذه الزيادة نحو 17,1% عن معدل الصادرات في عام 2006، حيث كانت الصادرات 325,5 مليار دولار فقط، وفي الوقت نفسه ارتفعت الواردات بنسبة 15,3% لتصل إلى 356,8 مليار دولار، وحققت كوريا فائضاً تجارياً في عام 2007 وصل إلى 14,6 مليار دولار. وارتفعت صادرات كوريا من تقنية المعلومات والاتصالات إلى 124,9 مليار دولار في عام 2007، بينما سجلت الواردات 67,8 مليار دولار، بحيث حققت كوريا فائضاً تجارياً بلغ 57,1 مليار دولار في هذا القطاع، وهو ما يمثل ما يقرب من أربعة أضعاف الفائض التجاري الإجمالي. وتضم الصادرات الرئيسية من صناعات تقنية المعلومات الكورية : أشباه الموصلات والتليفونات المحمولة وشاشات العرض الكريستالية السائلة LCD، وشاشات وأجهزة التليفزيون الرقمية وأجهزة التسجيل وأجهزة استقبال القنوات الفضائية وأجهزة الذاكرة اللاسلكية، في حين تشتمل الواردات الرئيسية على الأرشيف الإليكتروني والناقلات السلكية وأجهزة الكمبيوتر الشخصية والمحمولة وأجهزة التسجيل، وهناك ثلاث فئات أساسية تقود الصادرات الكورية في مجال تقنية المعلومات هي : أشباه الموصلات، والهواتف المحمولة، وشاشات العرض المسطحة. وشهدت صناعة أشباه الموصلات في كوريا تطوراً كبيراً على مدار العشرين عاماً الماضية، وتحتل كوريا في الوقت الراهن المرتبة الثالثة عالمياً من حيث الإنتاج الإجمالي العالمي لأشباه الموصلات، وأصبحت كوريا أكبر دولة مصنعة لشرائح "دي. رام" D-Ram على مستوى العالم منذ عام 1998، واحتلت المرتبة الأولي عالمياً من حيث الإنتاج الإجمالي لأشباه موصلات الذاكرات التي تشكل فيها شرائح "دي. رام" العنصر الأبرز. وبلغت حصيلة العائدات التي حققتها صادرات كوريا من أشباه الموصلات عام 2007 نحو 39 مليار دولار، وهو ما يعزز من مكانة أشباه الموصلات التي تحتل المرتبة الأولي في قائمة الصادرات الكورية منذ عام 1992. كما تحتل كوريا – أكبر دولة مصنعة لأجهزة التليفزيون - المرتبة الأولى عالمياً في مجال إنتاج شاشات العرض الكريستالية السائلة LCD، وقد بدأت كوريا في تصديرها في عام 1995، ومنذ عام 1999، وصادراتها تحقق زيادة سنوية نسبتها 30%، وحققت الشركات المصنعة لشاشات العرض الكريستالية زيادة سنوية في عام 2007 بلغت 31%، بعد أن حققت مبيعاتها 31,5 مليار دولار. وواجهت المنتجات الكورية من الإلكترونيات وتقنية المعلومات بعض الصعوبات مع دخول المنتجات الصينية الرخيصة إلى الأسواق منذ مطلع عام 2000، ولكن بفضل الجهود الساعية إلى تعزيز تنافسية المنتجات الكورية، تمكنت المنتجات الكورية من الثلاجات والغسالات وأجهزة التكيف من اكتساح السوق العالمية. أما بالنسبة لصادرات كوريا من السيارات فقد بلغت مبيعاتها في عام 2005 نحو 2586088 سيارة، في حين بلغت 2648028 سيارة عام 2006، وفي عام 2007 بلغت 2478138 سيارة. وفي مجال صناعة السفن، احتلت كوريا المرتبة الأولي عالمياً في عام 2005 بصادرات بلغت قيمتها 17,7 مليار دولار، وبحجم تصنيع يوازي 9,3 مليون طن، وفي عام 2006 حققت الصادرات الكورية من السفن 22,1 مليار دولار، لتحتل بذلك المرتبة الأولي وبمعدل تصنيع يوازي 10,90 مليون طن، وفي عام 2007 حازت أيضاً المرتبة الأولي بصادرات بلغت 27,6 مليار دولار وبمعدل تصنيع بلغ 11,20 مليون طن. وبلغت حصيلة احتياطي كوريا من النقد الأجنبي في عام 2001 مبلغ 102,8 مليار دولار، وبلغت 121,4 مليار دولار في عام 2002، وفي عام 2003 ارتفع الرقم إلى 155,4 مليار دولار، وفي عام 2004، قفز احتياطي كوريا من النقد الأجنبي إلى 199,1 مليار دولار، وهو ما يمثل المرتبة الرابعة على مستوى العالم، وبنهاية عام 2005 بلغ الاحتياطي الأجنبي 210,39 مليار دولار، وفي عام 2006 ارتفع إلى 238,96 مليار دولار، وفي عام 2007 ارتفع إلى 262,22 مليار دولار. وسجلت الاستثمارات الأجنبية المباشرة في كوريا 10,5 مليار دولار في عام 2007، وذلك مع زيادة الكثير من الشركات الأجنبية لحجم استثماراتها في المشروعات التنموية الكورية والصناعات الخدمية، كما عززت الشركات الأوروبية واليابانية من استثماراتها في كوريا، وحققت الاستثمارات الأجنبية المباشرة داخل كوريا ما يربو على 10 مليار دولار على مدار السنوات الأربع الماضية
    avatar
    خاطفة القلب

    عدد المساهمات : 236
    نقاطي : 407
    التقييم : 14
    تاريخ التسجيل : 26/07/2010
    العمر : 23
    المزاج : تمااام التمااام
    مزآجي :
    ~ :

    رد: الاقتصاد في كوريا

    مُساهمة من طرف خاطفة القلب في الأربعاء يوليو 28, 2010 6:33 am

    يسلموو ياغلا
    ع المعلومات


    ___________________________________________________________________________________

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 11:23 pm